السبت 25 أكتوبر 2014

  • ألبوم المستقبل العربي
جريدة المستقبل
تحميل
أرشيف
أرشيف المستقبل العربي
Calendar
Title and navigation
Title and navigation
<<<أكتوبر 2014><<
أكتوبر 2014
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
       


"خلو" المعاق يختار
"خلو" المعاق يختار

طالبت رئيسة الاتحادية الجزائرية للأشخاص المعاقين عتيقة المعمري الأمس بتمكين المعاقين من الحصول على تجهيزات ذات نوعية تست ... المزيد

"يما" أحسن أداء نسوي
"يما" أحسن أداء نسوي

وتحصل فيلم "يما" وكذا على أحسن أداء نسوي في المهرجان الدولي للفيلم الافريقي ببلجيكا وعلى مهر "ينينغا" الفضي في المهرجان ... المزيد

حين تنتهي الفوضى.. أولا
حين تنتهي الفوضى.. أولا

توجت ثانوية روشاوي بوعلام من الجزائر الوسطى عن مسرحية "حين تنتهي الفوضى" ومتوسطة جلول الناصر من مستغانم عن مسرحية "السوس ... المزيد

شيخ عريس يخطف الأنظار
شيخ عريس يخطف الأنظار

خطف شيخ مولود في سنة 1944 بإحدى بلديات ولاية ميلة الأنظار في حفل عرس جماعي لـ 34 زوجا قدموا من كامل بلديات الولاية تزامن ... المزيد

المخزن منزعج من مؤيدي البوليزاريو
المخزن منزعج من مؤيدي البوليزاريو

أزعجت المنظمة غير الحكومية ويسترن صحرا المخزن وذلك حين ساهمت في إلغاء الشركة الأمريكية جينرال الكتريك عرضها لبناء محطتين ... المزيد

إفتسان غير متفائل
إفتسان غير متفائل

كشف مصادر مطلعة بشؤون اتحاد البليدة، أن المدرب يونس إفتيسان، غير متفائل بتعداد الفريق هذا الموسم في ظل الأداء الباهت الذ ... المزيد

الألياف البصرية تمتد بتبسة
الألياف البصرية تمتد بتبسة

تزايد بشكل ملحوظ عدد المشتركين في شبكة الإنترنيت عالي التدفق بولاية تبسة حيث ارتفع من 15 ألف في 2012 إلى 17114 مشتر ... المزيد

3.4 مليون فايسبوكي جزائري
3.4 مليون فايسبوكي جزائري

لا يتجاوز عدد مواقع الأنترنت التي تنتهي ب ".دي زاد" (dz.) حاليا 4000 بالجزائر من بينها سوى 990 موقع ناشط، حيث أكد ا ... المزيد

الشرطة تذكر السطايفية
الشرطة تذكر السطايفية

شهدت مؤخرا ولايــة سطيف على غرار باقي ولايات الوطن، توزيع هذه الجدارية الزرقاء المكتوبة باللونين الأبيض والأخضر، والتي ت ... المزيد

فروخي ..وتعلم الصيد
فروخي ..وتعلم الصيد

شارك صيادون و متعاملون مع قطاع الصيد البحري من عدة ولايات في فعاليات الطبعة الوطنية الثانية لتظاهرة "يوم الصياد" التي نط ... المزيد

الكاتب السعودي محمد العرفج

"هناك تشابه كبير بين إهليل قورارة الجزائري والعرضة النجدية في منطقة وسط الجزيرة العربية"



نبيلة مويسي
11:25 2013-02-24
قال الشاعر والكاتب محمد العرفج في مقال له بجريدة الرياض، أن طريقة الترديد والتصفيق في إهليل قورارة المعروف بـ "إهليل الليل" الجزائري، تشبه طريقة "العرضة" النجدية في منطقة نجد، في وسط الجزيرة العربية، وبالأخصّ فنّ "القلطة" الشعري، وأضاف أن الطرق الأخرى مثل التفاف الدائرة من قبل المشاركين، ووجود شخص في الوسط يرتجل القصائد، تشابه طريقة العرضة الجنوبية وخاصة في منطقة عسير، جنوب غرب الجزيرة العربية وشمال تهامة .
وذكر أن كثير من باحثي المغرب العربي، يظن أن كلمات "الإهليل" قد لا تخضع للبحور ولا للأسباب ، حيث يرون أنها تكسر أحياناً صمت الصحراء ورهبتها، من خلال سماعهم لبعض ملاحم الأهليل التي عرفتها المنطقة، من الحروب العائلية، وقصص النصر والهزيمة، وكل ما تخزنه الذاكرة الجماعية لأهل المنطقة من أجل الحفاظ على الموروث، مثل نصوص الشعر الشعبي الجزائري الذي ألّفه القدامى، ومازالت تصنع شهرة "الأهليل" كقصائد "داده عائشة" ذات المواضيع المتعددة، وأنه قد يقرأه أو يسمعه كذلك سكّان المشرق العربي الذين لا يعرفون خصائص لهجات المغرب العربي المعروفة بالإيقاع السريع ، حيث يذكر معقّباً بأن الواقع غير صحيح، فنصوص الارتجال الشفهي للشعر الشعبي الجزائري، في "إهليل قورارة" إنما تكرر قوافيه مثل فن "الشواني" أو "الشبواني" في حضرموت الساحل، وهو على بحر المتدارك في الشعر الفصيح، بتكرار تفعيلة "فاعلن" وقد زادوا عليها تفعيلة، وهو وزن معروف في الشعر النبطي النجدي، ولم يجد العرفج من يزن عليه خارج الهضبة النجدية متمنّياً أن يكون مخطئاً في ذلك، كما ذكر أن أول من وزن عليه من الشعراء النبطيين هو حميدان الشويعر قبل ثلاثمائة عام.
يذكر أن "أهليل قورارة" وهو طابع إنشادي للشعر الشعبي الجزائري، منتشر في منطقة تميمون وما جاورها منذ القدم، ينشد على إيقاع موسيقي، تدور مواضيعه حول المديح الديني والغزل، وكان يعرف قبل الإسلام باسم "أزنون" ليحمل بعده الاسم الحالي "أهليل"، ويرى بعض الباحثين أن هذه التسمية مشتقة من "أهل الليل" باعتبار أن هذا الإنشاد الشعري الشفاهي يؤدى في الليل، و كلمة "أهل الليل" تعنى بالزناتية وهي لهجة منطقة قورارة: "قيام الليل" ، بينما ربطها البعض الآخر بالهلال.
ويشترك في أداء الأهليل النساء والرجال، وهم واقفون يرددون نفس الكلمات مع مرافقتها بالتصفيق الذي يتلاءم مع الوزن الشعري، والإيقاع والنغم التي تدعم بحركات أجسادهم، ويؤدى من قبل فرق تتألف غالبا من سبعة منشدين مرتجلين للشعر، كما أنه يؤدى في أماكن عامة أثناء الليل، في المناسبات الدينية والأفراح أو عند زيارة مقامات الأولياء الصالحين.
وقد أدرجت منظمة اليونسكو "أهليل قورارة" ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي اللامادي للبشرية، التي تضم 90 من أبرز المأثورات اللامادية، وصيانة لهذا التراث الغنائي نظّم في 2008 المهرجان الأول بتيميمون، كما تمّ إطلاق جائزة لأحسن بحث أكاديمي حول هذا التراث الفني الأصيل، وجائزة أخرى لجامع أكبر عدد من قصائد الأهليل.